كلمة رئيس الجامعة

كلمة رئيس الجامعة:

تأسست جامعة حلب في المناطق المحررة بقرار من الحكومة السورية المؤقتة في عام 2015 وبدأت أعمالها في جميع المناطق المحررة “حلب وإدلب وريف حمص وريف دمشق ودرعا” بأكثر من ثلاثة عشر كلية وأربعة معاهد تقانيه،

من أهم أهداف الجامعة توفير التعليم العالي والمعرفة لأبنائنا الشباب وتمكينهم من إعادة بناء ما دمره النظام الفاشي الغاشم بحربه على الشعب السوري الأعزل، والحفاظ على الطاقات الشبابية في الداخل السوري وعدم هجرتهم وضياعهم في دول ومجتمعات بعيدة تجبرهم على الانضواء تحت تنظيمات بعيدة عن أهداف الثورة السورية المباركة وغايتها.

انطلقت الجامعة بعون الله ومبادرة المخلصين وبعض الأكاديميين، فشكلت اللجنة العليا لإدارة وتشغيل جامعة حلب بقرار من رئاسة الحكومة السورية المؤقتة التي قامت بكل ما يلزم لانطلاق الجامعة في ظروف الحرب والحصار والتهجير، وتأمين أعضاء الهيئة التدريسية بشهادات عليا معتمدة ومنهم ممن ترك العمل في جامعات النظام المجرم مع بداية ثورة الحرية ضد الظلم والاستبداد، وتأمين الكادر الإداري والعمل على تأمين مصادر الدعم اللازمة وإعداد الخطط الدرسية وفق المعايير اللازمة للاعتماد الأكاديمي والاعتراف العالمي.

إن جامعة حلب في المناطق المحررة كمؤسسة تعليمية أكاديمية الآن هي ضرورة راسخة تعكس الجانب المدني للثورة السورية وإرادة الإنسان السوري في إعادة بناء وطنه بعيداً عن أنظمة القمع والاستبداد.

تحية إلى شهداء الجامعة وشهداء الثورة السورية المباركة، تحية محبة وتقدير لكل أحرار بلادي الذين انتفضوا ضد الاستبداد والطغيان وأرادوا لسورية أن تكون بلد الحرية والمواطنة والعدالة والأمان، تحية إلى طلاب جامعة حلب الأحرار وإلى المعتقلين في محابسهم.

تحية إلى الكادر التدريسي والإداريين الأحرار، تحية إلى كل من ساهم ويساهم في دعم هذا الصرح العلمي الرائد في المناطق المحررة، تحية إلى زملائي في اللجنة العليا لإدارة وتشغيل جامعة حلب في المناطق المحررة

أ.د. عبد العزيز الدغيم
رئيس جامعة حلب في المناطق المحررة